اغنى أغنياء عالم صناعة التكنولوجيا (أباطرة وادي السليكون)


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، لم تعد التجارة والصناعة هي المجالات الوحيدة القادرة على صناعة المليارات، ونقل الأفراد من مرحلة الثروات الناشئة والصغيرة إلى مرحلة الأرقام التسع. فلقد شهدت العقود الأربع الأخيرة نشأة مجال جديد وصناعة جديدة غيرت مجريات الأمور لا في إثراء الأفراد فقط، ولكن في حياتنا وطبيعتها وشكلها بصورة عامة، إنها صناعة التكنولوجيا.

فمع بزوغ شركات تعمل بهذا المجال الجديد نسبياً على الحضارة الإنسانية، مثل صن مايكروسيستمز وأي بي إم وغيرها من الشركات التي من بين أفراد عاملين فيها، نشأت شركات أخرى هي الأكبر في العالم حالياً، تغيرت صورة العالم كما عهده من سبقونا بجيل وجيلين. فاليوم أصبح كل ما حولنا مختلفاً بفضل هؤلاء، ولا يمكن اعتبار إنجازات جوجل ومايكروسوفت وفيسبوك، مجرد إبتكارات شخصية أفادت أصحابها، بل هي إنجازات للبشرية جميعها، ومن أهميتها استطاع أصحابها جني مليارات الدولارات، ليصبحوا دون شك أباطرة وادي السليكون.


وخير دليل على أن التكنولوجيا هي الصناعة الأكثر ربحاً والتجارة الأغلى ثمناً في العصر الحالي، هو أن المراكز الثلاث الأولى لأغنى مليارديرات العالم، محتلة بواسطة 3 من أهم أباطرة وادي السليكون وصناعة التكنولوجيا، فعلى مدى سنوات كثيرة مضت احتل بيل جيتس مؤسس مايكروسوفت المركز الأول كأغنى أغنياء العالم دون منازع، ومؤخراً شهد المركزين الثاني والثالث وصول جيف بيزوس مؤسس أمازون، ومارك زوكيربرج مؤسس فيسبوك ومديره التنفيذي وأحد أصغر كبار مليارديرات العالم.

واليوم من خلال فيديو القيادي نستعرض قائمة ما أطلقنا عليهم أباطرة وادي السليكون، ومليارديرات صناعة التكنولوجيا، وهي قائمة تضم بين مراكزها أغنى أغنياء العالم على الإطلاق.

إرسال تعليق

0 تعليقات