أندرويد يحتفل بعيد ميلاده الثامن

في مثل هذا اليوم، 5 نوفمبر من العام 2007، أعلنت جوجل رسميًا للمرّة الأولى عن نظام تشغيلها الطموح والمُسمّى أندرويد Android.

في ذلك الحين، هُناك من استغرب الخبر، إذ كيف يُمكن لشركة “البحث” أن تطوّر نظام تشغيل، ولماذا؟ وهُناك من سخر من الخبر، وهناك من لم يعبأ بالخبر، وهُناك من لم يسمع بالخبر أساسًا.

في وقتٍ كُنّا لا نتخيّل فيه عالمًا خاليًا من نوكيا وبلاك بيري، جاءت جوجل بفكرة نظام تشغيل مفتوح المصدر مبني على نواة لينوكس. نظام مجاني؟ ومفتوح المصدر؟ كيف يُمكن لهذا أن يحظى بفرصة لمُنافسة نوكيا وبلاك بيري المُسيطرتان على السوق بشكل كامل تقريبًا؟ وكيف يُمكن أن يُنافس هاتف الآيفون الذي ما زال فتيًّا في ذلك الوقت، وكيف يُمكن لجوجل أن تُنافس آبل التي تمتلك جمهورًا تستطيع بيعه أكياس بلاستيك مملوءة بالهواء بأسعارٍ باهظة لو أرادت؟

كيف يُمكن لأندرويد أن يُنافس في هذا السوق؟ هذا كان السّؤال المطروح، وكان التحدي أمام أندرويد هائلًا، لكن اليوم ونحن في العام 2015 اختفت نوكيا، واضمحلّت بلاك بيري، ويمتلك أندرويد حاليًا حصّة هائلة من السوق تبلغ حوالي 83%.

إرسال تعليق

0 تعليقات